تصحيح النظر باستخدام الليزك

تعنى كلمة الليزك تعديل شكل القرنية باستعمال الليزر فتستعمل أداة دقيقة تسمى الميكروكيراتوم لإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية عدا جزء صغير منها يبقيها متصلة بالعين ويتم إبعاده للخلف، (ويمكن إجراء هذه الخطوة أيضا بالفمتوليزر أو مايسمى بالإنتراليزك) ويستعمل بعد ذلك الإكزايمر ليزر لا زالة جزء من النسيج الداخلي للقرنية (يتم تقديره حسب نوع ودرجة عيب الإبصار) ويتم بعد ذلك إعادة الطبقة السطحية للقرنية لوضعها الطبيعي لتلتحم بدون الحاجة لأية غرز جراحية.

رغم إنك ستظل مستيقظاً طوال جراحة الليزك إلا أنك لن تشعر بأي ألم, فبعد وضع محلول مخدر بالعين يتم إبعاد الجفون عن بعضها برفق باستعمال أداة طبية.

توضع حلقة صغيرة ماصة حول القرنية لتعمل كقاعدة لجهاز الميكروكيراتوم.

يفصل سطح القرنية الخارجي باستعمال الميكروكيراتوم، ويتم ثنيه للأعلى.

سيطلب الطبيب منك النظر لضوء متقطع احمر بينما يقوم الإكزيمر ليزر بتعديل شكل القرنية الداخلي وتستمر هذه الخطوة من ثوان إلى دقيقتين حسب درجة التعديل الضرورية.

يعاد سطح القرنية الخارجي إلى مكانه الطبيعي ويترك ليجف لعدة دقائق.

قد ينصح الطبيب باٍستعمال بعض أنواع القطرات أو تغطية العين لحمايتها. وقد تشعر بعدم وضوح الرؤية بشكل بسيط ولذلك يفضل أن يكون معك أحد أقاربك أو أصدقائك ليصطحبك للمنزل. وسينصحك الطبيب بالاسترخاء لبقية اليوم. وكما ترى فإن تصحيح النظر بالليزك إجراء فعال وسريع وغير مؤلم أبدا

بالامكان اجراء عملية استبدال الصمام من خلال اجراء باضع بسيط وهو القسطرة القلبية العلاجية. لكن في الحالات التي يجب فيها استبدال الصمام باكمله، تكون هنالك حاجة لاجراء عملية جراحية. خلال العملية الجراحية يعهد الى الة القلب والرئة بمهمة تشغيل الدورة الدموية والتنفس (وهي عبارة عن مضخة خارجية لدم المريض، تعمل على تزويده بالاوكسجين وتنقية الجسم من الاوساخ) اثناء استبدال الصمام المصاب بالصمام الجديد.

توجد اليوم امكانية جراحية اضافية، وهي استبدال الصمام بالتنظير، والذي يتيح القيام بعملية ابسط واقل تعقيدا، مما يقلل المضاعفات.

اسئلة واجوبة :

معظم المرضى لا يشعرون بألم أثناء العملية بسبب استخدام مخدر سطحي عبار عن قطرة توضع بالعين لتخدير سطح القرنية.

معظم المرضى يستطيعون مشاهدة التلفزيون بعد 4 ساعات من إجراء العملية، أما تحسن قوة الإبصار بصورة كاملة فتحدث خلال أسبوع إلى 3 أسابيع ويختلف ذلك من مريض إلى أخر.

بعد سن البلوغ 18 وذلك لثبات النظر.

معظم المرضى يشعرون بتحسن قوة الإبصار مما يمكنهم من النجاح في اختبار قيادة السيارات بدون ارتداء النظارة الطبية أو العدسات اللاصقة. ونسنتنج من ذلك ان التحسن يكون لدرجة عودة البصر بشكل طبيعي.

عملية الليزر السابقة تعالج سطح القرنية مباشرة بالإكزيمر ليزر بعد إزالة طبقة الخلايا السطحية بينما عملية الليزك الحالية تعالج الأنسجة الداخلية للقرنية ولهذا السبب تتميز عملية الليزك بالألم البسيط، وسرعة الرؤية بعد 4 ساعات فقط من إجراء العملية، وعدم حدوث عتامات على سطح القرنية، كما أنها تستخدم لعلاج مقاسات ضعف النظر الكبيرة.

عملية الليزك مثل أي عملية جراحية أخرى لها بعض المخاطر مما يتطلب خبرة جراحية كبيرة لدى الطبيب المعالج، ويسر الطبيب المعالج أن يعطى للمريض المعلومات الكاملة المتعلقة بالعملية ومشاكلها حسب درجة قصر النظر.

هذا الاعتقاد غير صحيح بالمرة وهذه شائعات، وليس لها أي أساس علمى ولم يثبت أن هناك حالة واحدة أصيبت بمثل هذه الأضرار في العالم.

في معظم المرضى (98%) نقوم بإجراء عملية الليزك بالعينين في نفس الوقت والحالات المتبقية (2%) تجرى العملية بكل عين على حدة حسب رغبة المريض.