الحقن المجهرري

الحقن المجهري :

هو عملية ادخال حيوان منوي واحد مباشرة في البويضة وهي طريقة فعالة في حالات الفشل المتكرر لاطفال الانابيب, و يستعمل حيوان منوي واحد فقط و ليس كما يجري عادة في عملية اطفال الانابيب التي يتم وضع اعداد كبيرة من الحيوانات المنوية بجانب البويضة و تتم بهذه الطريقة حقن البويضة بعد ازالة الخلايا الملاصقة للبويضة و هذه الطريقة تعتبر المثالية و المفضلة حاليا و هذه الطريقة تعتبر تطور لانه بهذه الطريقة من الممكن حدوث التلقيح حتى مع استخدام عدد قليل جدا من الحيوانات المنوية.

متى يكون الحقن المجهري هو الحل؟

يعتبر حلا مثاليا في حالات قلة عدد الحيوانات المنوية, وضعف حركة الحيوانات المنوية, سوء نوعية الحيوانات المنوية, عدم استطاعة الحيوان المنوي المرور خلال غشاء البويضة, انعدام الحيوانات المنوية بالسائل المنوي. وكما يتخدم في حالات الفشل التكرر لعملية زراعة اطفال الانابيب و حالات عدم حدوث الاخصاب في محاولات اطفال الانابيب السابقة.وفي حال خضوع الزوج لعملية قطع القناة الدافقة وفي حال تم تجميع الحيوانات المنوية من الخصية او البربخ. وتستخدم هذه التقنية اذا كان الزوج يشكو من مشاكل في الانتصاب او القذف ولم ينجح التلقيح الصناعي. ويتم اقتراح هذه الطريقة للازواج في في حال انتاج عدد قليل من البويضات لزيادة نسبة البويضات المخصبة بالمقارنة مع عملية اطفال الانابيب العادية كما يحدث عند تقدم السن

زراعة الأجنة لمرحلة بلاستوسست في اليوم الخامس :

وهي تقنية حديثة يقوم مبدأها على نقل الاجنة الى الرحم بعد خمسة ايام بدل من المدة المعتادة وهي ثلاثة ايام وهذا يتطلب وجود معدات خاصة ومعامل ومختبرات مجهزة بانواع خاصة من الحاضنات والغازات. ويعتبر نقل الاجنة في هذه المرحلة المتقدمة من الانقسام افضل من عدة جوانب كاختيار الاجنة الافضل والاسرع انقساما وزيادة فرصة انغراس الاجنة في بطانة الرحم وحدوث الحمل ومن فوائد هذه التقنية التقليل فرص الحمل باكثر من جنين لما في ذلك من خطورة على الاجنة وعلى الام. وكمايمكن الاطباء من دراسة الاجنة جينيا والتأكد من حصول الحمل في وقت اقرب وتعتبر هذه التقنية احدث الحلول للازواج الذين عانوا من فشل الحمل عبر اطفال الانابيب المتكرر او الازواج الذين يريدون نتائج بشكل مضمون اكثر ودراسة جينات الاجنة قبل ارجاعها