زرع جهاز تنظيم ضربات القلب | منظم ضربات القلب

يهدف زرع جهاز تنظيم ضربات القلب الاصطناعي لاستبدال الخلايا المنظمة الطبيعية المتواجدة في قلب المريض، وهي عبارة عن خلايا متخصصة في توليد الشارة المنظمة لدقات القلب ونقلها، بسبب فقدان هذه الخلايا لادائها او نتيجة لخلل في ادائها. تقوم الخلايا المنظمة الطبيعية بعملها عن طريق ارسال اشارة كهربائية عن طريق الالياف العصبية، مما يؤدي الى تقلص الياف عضلة القلب، وهكذا يقوم القلب بوظيفته الحيوية وهي ضخ الدم عبر الجسم. ان الخلل في اداء الخلايا المنظمة الطبيعية المتواجدة في العقدة الجيبية الاذينية في الاذين الايمن من القلب، يؤدي الى ظهور اضطرابات في نظم القلب, متعددة الانواع مثل: بطء القلب، احصار القلب الاذيني البطيني وغيرها

يتالف جهاز تنظيم ضربات القلب الاصطناعي من كبسولة صغيرة, توجد بداخلها بطارية، ومسرى كهربائي مرن, تمر عبره الاشارات الكهربائية، التي ينتجها جهاز تنظيم ضربات القلب، لتصل لخلايا عضلة القلب.

هنالك العديد من انواع جهاز تنظيم ضربات القلب الاصطناعي, ويقوم طبيب القلب بتحديد نوعية الجهاز الذي يجب زرعه, وفقا لنوع الاضطراب القائم الذي يعاني  المريض منه.

التحضير للجراحة:

يتضمن التحضير لهذه الجراحة, خضوع المريض لفحص جسدي كامل مجددا على يد طبيب القلب، وهو المتخصص بمجال الفسيولوجيا الكهربائية للقلب.

يتم تحديد نوع الجهاز قبل زرعه, كما ذكر انفا, وفقا للاضطراب في نظم القلب الذي يعاني المريض منه، مثلا: لدى المرضى المصابين باحصار القلب الاذيني البطيني التام، يتم زراعة جهاز يدعى مزيل الرجفان ومقوم نظم القلب القابل للزرع، الذي يمكنه الكشف عن اضطرابات من هذا النوع وبالتالي يقوم بارسال اشارات كهربائية ذاتية وتلقائية من اجل تقلص عضلة القلب. في معظم الحالات لا تكون هنالك حاجة لاجراء فحوصات اضافية قبل الجراحة.

يتم تنفيذ هذه الجراحة تحت تاثير التخدير الموضعي في غرفة القثطرة، كما انه ينبغي على المريض الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة (يطلب من المريض ان يصوم لمدة 8 ساعات, لانه في بعض الحالات ولاسباب معينة قد يقوم الطبيب باجراء العملية الجراحية تحت تاثير التخدير العام). غالبا لا داعي للتوقف عن تناول الادوية قبل العملية الجراحية, مع ذلك على المريض استشارة الطبيب بخصوص ذلك.

مجرى الجراحة:

كما ذكر مسبقا, يتم تنفيذ هذه الجراحة في غرفة القثطرة, ويقوم بهذه العملية الجراحية, طبيب القلب المتخصص بمجال جراحة زرع جهاز تنظيم ضربات القلب. تستغرق مدة هذه الجراحة 45-60 دقيقة. يتم تعقيم وتخدير منطقة الصدر بشكل موضعي.

من ثم, يتم احداث شق صغير في الجلد، في منطقة القفص الصدري في الجهة اليمنى او اليسرى.  يتم ادخال كبسولة جهاز تنظيم ضربات القلب (الجهاز الذي يشمل البطارية) تحت الجلد، ويتم تمرير المسرى الكهربائي بتقنية خاصة (قثطرة) عن طريق الاوعية الدموية الموجودة في الذراع الى داخل القلب، في هذه الاثناء تتم مراقبة معدل نبضات القلب وضغط الدم بشكل مكثف.

تتم برمجة هذا الجهاز بحيث يعمل بمعدل نبضات ثابت, او ان يعمل وفقا لنبضات القلب الطبيعية بحيث يعمل الجهاز فقط في وقت الحاجة، بحسب نوع الجهاز المزروع.