تغيير صمام القلب | تغيير صمام القلب الابهري | تغيير صمام القلب الميترالي | تغيير صمام القلب الاورطي | تغيير صمام القلب التاجي

تهدف عملية تغيير صمام القلب لزرع صمام قلب جديد، صناعي او بيولوجي، مكان الصمام المصاب، والذي يقع بين حجرات القلب، حفاظا على سلامة ادائه. هنالك اربعة صمامات في القلب، وهي تفصل بين حجرات القلب العلوية (الاذينين) وحجرات القلب السفلية (البطينين)، كما انها تفصل بين حجرات القلب والشرايين الرئيسة: الصمام التاجي (الذي يعرف ايضا باسم الصمام الميترالي)، الصمام الثلاثي الشرفات، الصمام الابهري (الاورطي)، والصمام الرئوي.

عندما يؤثر تضيق الصمام او القصور الصمامي على وظيفة او مبنى القلب، تكون هنالك حاجة لاصلاح او استبدال صمام القلب.

بالعادة، تكون الاعراض المصاحبة لامراض الصمامات على النحو التالي: الشعور بالضعف، الم في الصدر، ضيق التنفس، الشعور بالتعب عند القيام بجهد بدني، وغيرها. اما مسببات امراض الصمامات فمتعددة ومختلفة، وهي تشمل: تلف الصمامات مع تقدم السن، العيوب الخلقية في الصمامات، والالتهابات البكتيرية التي تصيب الصمامات بشكل مباشر، وغيرها.

بالامكان اجراء عملية استبدال الصمام من خلال اجراء باضع بسيط وهو القسطرة القلبية العلاجية. لكن في الحالات التي يجب فيها استبدال الصمام باكمله، تكون هنالك حاجة لاجراء عملية جراحية. خلال العملية الجراحية يعهد الى الة القلب والرئة بمهمة تشغيل الدورة الدموية والتنفس (وهي عبارة عن مضخة خارجية لدم المريض، تعمل على تزويده بالاوكسجين وتنقية الجسم من الاوساخ) اثناء استبدال الصمام المصاب بالصمام الجديد.

توجد اليوم امكانية جراحية اضافية، وهي استبدال الصمام بالتنظير، والذي يتيح القيام بعملية ابسط واقل تعقيدا، مما يقلل المضاعفات.